أخر الأخبار

المؤسسة تدشن برنامج الحراثة المجتمعية في محافظة عمران

إعلام الحبوب// وليد الوادعي

تزامنا مع الاحتفالات بذكرى المولد النبوي الشريف وبرعاية اللجنة الزراعية والسمكية العليا والسلطة المحلية بمحافظة عمران، دشنت المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب – وحدة الحراثة المجتمعية- برنامج دعم وتشجيع المزارعين  برنامج (الحراثة المجتمعية) لحراثة الأراضي الزراعية بمحافظة عمران وبالتنسيق مع مكتب الزراعة والري بالمحافظة.

وفي التدشين الذي حضره وكيل محافظة عمران المهندس امين فراص، والمدير العام التنفيذي للمؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب المهندس أحمد الخالد، وممثل اللجنة الزراعية والسمكية العليا المهندس عادل القديمي، ومدير عام مكتب الزراعة المهندس حمير الجبلي، أكد نائب وزير الزراعة والري الدكتور رضوان الرباعي، بإن تدشين البرنامج الزراعي والذي يتزامن مع الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف يوجه رسالة للعام أجمع ان الشعب اليمن قادر على النهوض في جميع المجالات العــســكــريــة والزراعية والاقتصادية رغم الــعـــ دوان والحـــصـــار، وكما حقق الشعب اليمن انتصاراته في الجبهة العـــسـكـــرية ها هو اليوم يحقق انتــصــاراتــه في الجـــبهـــة الزراعية.

وأشار الرباعي، إلى أن الزراعة في بلادنا قد تعرضت لاستــهـــداف مــمــنهــج منــذ اكثر من خمسين عام ما أدى إلى تــدمــيـــرها و بتواطؤ من الحكومات السابقة، والذي تسبب بتراجع نسبة الزراعة الى اقل من 10% بعد ان كانت أكثر من 80% في الاكتفاء الذاتي من الجبوب وغيرها من المحاصيل الزراعية.

وأوضح نائب وزير الزراعة والري، بإن الشعب اليمني أصبح اليوم يمتلك قيادة حكيمة، وتحرر من التبعية لقوى الاستكبار الدولي وأصبح اليوم يمتلك حريته وقراره السيادي والزراعي والذي تمكن بفضل الله من خلاله أن نواجه الــعـــ دوان والاســتــعــمار الغذائي وسننتصر بإذن الله كما حققنا انــتـــصـــارات في الـــجــبهـــات العـــســكــريــة .

لافتا الى ان برنامج الحراثة المجتمعية الذي تنفذه المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب وحدة الحراثة المجتمعية، وتجميعها للأليات الزراعية من حراثات وغيرها في قاع البون للمزارعين من مختلف مديريات المحافظة دليل على وجود إدارة ناجحة لإدارة وتنظيم ودعم الحراثة والزارعة في إطار منظومة متكاملة مع المجتمع والوزارة والسلطة المحلية.

فيما نوه وكيل المحافظة فراص إلى أهمية الاستغلال الأمثل للإمكانيات في زراعة الأراضي لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء.

ولفت إلى أن أية أمة لا تمتلك قوتها لا تمتلك قوتها .. مشيرا إلى أهمية دور القطاع الزراعي في زراعة الأراضي وإنتاج كافة المحاصيل النقدية.

كما اكد الوكيل فراص على أن القيادة الثورية والسياسية تولي القطاع الزراعي اهتماما خاصا باعتباره من أهم جبهات المواجهة .. حاثا على ضرورة تفعيل دور القطاع الزراعي في زراعة الحبوب وعدم الاعتماد على مساعدات المنظمات الإنسانية.

من جانبهما أشارا المدير التنفيذي للمؤسسة احمد الخالد وممثل اللجنة الزراعية المهندس عادل القديمي الى ان إنشاء وحدة الحراثة المجتمعية من اللجنة الزراعية والسمكية العليا وبدعم من مؤسسة تنمية وإنتاج الحبوب يأتي في إطار سعي المؤسسة لاستغلال امكانات وطاقات المجتمع من حراثات وأراضي زراعية ومزارعين لتحقيق الفائدة للمزارع والمنطقة والمجتمع بشكل عام من خلال زراعة الأراضي الزراعية، والتي من شأنها أن تسهل للمزارع عملية الحراثة بأسعار منافسة مع توفير مادة الديزل بسعر رسمي لجميع المزارعين في محطات الوقود التي تم اختيارها.

وأكدا على أن وحدة الحراثة المجتمعية بالمؤسسة تتبنى البرنامج في إطار تنفيذ سياسيات وأهداف اللجنة الزراعية والسمكية العليا بما يسهم في تحسين وزيادة الإنتاج الزراعي وتخفيض تكاليف الأنشطة الزراعية الألية.

بدوره اوضح مدير وحدة الحراثة المجتمعية بمؤسسة تنمية إنتاج الحبوب محمد القديمي، أن برنامج الحراثة المجتمعية استهدف حتى الآن ثمان محافظات تم تسجيل ما يقارب 980 حراثة وتسجيل 24 ألف مزارع، فيما تقدر المساحة المزروعة بـ  148 ألف هكتار، مضيفاً إلى أن برنامج الحراثة المجتمعية في محافظة عمران قد شهد اليوم في حفل التدشين ما يقارب من  280حراثة واستهداف 1450 مزارع ولا يزال التسجيل مستمر .

داعيا ملاك الحراثات والمزارعين للانضمام للبرنامج والاستفادة من تطبيق الأنشطة الزراعية الألية بالشكل السليم، لافتا إلى أن البرنامج امتداد لمشروع الرئيس الشهيد صالح الصماد “يد تبني ويد تحمي”.

واكد القديمي أن هذه الخطوة ستعمل على إحداث نقله نوعية للجبهة الزراعية وذلك من خلال تفعيل المجتمع الزراعي.

حضر التدشين مدراء عموم مديريات خارف عبد الرحمن العماد وريد سلطان عويدين، وممثلي الجمعيات التعاونية لمنتجي الحبوب وعدد من المزارعين بقاع البون ريدة خارف الجبل ذيبين والعشة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.