بتمويل من المؤسسة.. افتتاح عدداً من مشاريع تطوير التعليم الزراعي بكلية الزراعة جامعة صنعاء

صنعاء  – pcgdp

بتمويل المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب
،افتتح بكلية الزراعة جامعة صنعاء اليوم عدداً من المشاريع التنموية ومشاريع تطوير التعليم الزراعي.

تضمنت تلك المشاريع المساهمة في تطوير التعليم الزراعي وتعزيز البنية الأكاديمية بالكلية والبنية التحتية لمركز الأصول الوراثية وتركيب منظومة طاقة شمسية للمركز وتجديد بذور أصناف الأصول الوراثية لمحاصيل الحبوب وتمويل توصيف مناهج البكالوريوس “إعداد مناهج الدبلوم الجامعي في العلوم الزراعية التعليمية وكذا دعم الزيارات العلمية لطلاب قسم المحاصيل بكلية الزراعة”.

وفي الافتتاح أشار رئيس جامعة صنعاء الدكتور القاسم عباس إلى أهمية مشاريع تطوير التعليم الزراعي للإسهام في تطوير العملية الأكاديمية بالكلية وصولا إلى مخرجات مؤهلة تخدم التنمية الزراعية في البلاد .

ولفت إلى دور مشروع منظومة الطاقة الشمسية لتمكين مركز الأصول الوراثية وتعزيز دوره في حفظ وحماية الأصول الوراثية لبذور المحاصيل الزراعية المختلفة خاصة الحبوب .. معتبرا البذرة ثروة وطنية ومصدراً هاماً يجب الحفاظ عليه وحمايته من الاندثار.

وأشاد الدكتور القاسم عباس بدور مؤسسة تنمية وإنتاج الحبوب في تمويل تنفيذ مثل هذه المشاريع سيما المعنية بتوصيف مناهج البكالوريوس وتطوير التعليم الزراعي وبنيته الأكاديمية، والتي ستسهم في تعزيز دور الكلية لتحسين مخرجاتها من الكوادر الزراعية والمهندسين والذي سينعكس إيجابا على تحسين الإنتاج الزراعي بصورة عامة.

وأكد حاجة الكلية لمثل هذه المشاريع لخدمة التعليم الزراعي، بما يسهم في تعزيز برامج الأمن الغذائي في اليمن.

من جانبه أشار المدير العام التنفيذي للمؤسسة المهندس أحمد خالد الخالد إلى أن تلك المشاريع تأتي في إطار توجهات المجلس السياسي الأعلى للمساهمة في تطوير التعليم الزراعي في اليمن وكذا في إطار البرنامج الوطني للإنعاش والتعافي الاقتصادي المرحلة الأولى 2020م.

ولفت إلى أن تنفيذ مشاريع تطوير التعليم الزراعي يأتي ضمن جهود المؤسسة ومساعيها في تطوير البرامج الزراعية التي تخدم إنتاجية وجودة المحاصيل الزراعية، خاصة محاصيل الحبوب اللازمة للأمن الغذائي.

وتطرق الخالد إلى جهود المؤسسة وتدخلاتها لتحقيق الأهداف التي أنشأت من أجلها بهدف زيادة إنتاج الحبوب ونسبة الاكتفاء الذاتي بصورة تدريجية وصولا إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الحبوب بصورة عامة والقمح بشكل خاص.

وأكد أن تدخلات المؤسسة تتضمن تشجيع ودعم البحوث الزراعية الهادفة تطوير الإنتاجية للزراعات المطرية والمروية.

فيما أشار مقرر اللجنة الزراعية والسمكية العليا الدكتور رضوان الرباعي إلى أهمية تبني مؤسسة تنمية وإنتاج الحبوب تمويل هذه المشاريع وتنفيذها، بما يسهم في تعزيز وتحسين إنتاجية المحاصيل الزراعية سيما الحبوب، خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها اليمن جراء العدوان والحصار.

واعتبر البذور والبحوث الزراعية بوابة لتنمية القطاع الزراعي إلى جانب التنسيق مع مختلف مؤسسات الدولة وصولا إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي والارتقاء بالمنتجات الزراعية المحلية ورفع قدرتها التنافسية.

وشدد الرباعي على ضرورة الاعتماد على البذور والأصول الوراثية للمحاصيل الزراعية المحلية .. مبيناً أنه لا يمكن الإرتقاء بالمنتجات المحلية ما لم يكن هناك تجديد لهذه الأصول الوراثية والعناية بها.

بدوره أشار مدير مركز الأصول الوراثية بكلية الزراعة الدكتور محمد حميد الأسودي إلى أن تنفيذ مشروع تجديد بذور أصناف الأصول الوراثية يتضمن تقديم أكثر من 400 عينة.

ونوه بدور مؤسسة تنمية وإنتاج الحبوب في دعم مجموعة المشاريع الزراعية ودعم الأصول الوراثية التي تمثل قضية شائكة ما تزال الدول تحتاج إليها لحفظ الأصول الوراثية.

ولفت الدكتور الأسودي إلى أهمية مشروع منظومة الطاقة الشمسية لتزويد المركز بالطاقة التي تساعد على حفظ الأصول الوراثية وحمايتها من التلف.

وألقيت كلمات من نائب عميد كلية الزراعة الدكتور عدنان الصنوي والدكتور مطهر شيبان من كلية الزراعة ورئيس قسم المحاصيل بالكلية الدكتور محمد الخولاني، أشادت بجهود مؤسسة تنمية وإنتاج الحبوب في دعم وتطوير قدرات وأنشطة كلية الزراعة وتعزيز دورها وتمكينها من تحسين مخرجات التعليم الزراعي.

وتطرقت الكلمات إلى أن دعم كلية الزراعة يأتي في إطار الاهتمام بتحسين وتطوير المحاصيل الزراعية، خاصة الحبوب .. لافتين إلى أهمية تلك المشاريع في حماية الأصول الوراثية للبذور المحلية، سيما وأن 80 بالمائة من البذور مستوردة من الخارج.

وأشادوا بمستوى دعم مؤسسة تنمية وإنتاج الحبوب لبرامج وأنشطة كلية الزراعة، بما يمكنها من مواكبة التطورات التقنية الحديثة التي تخدم المجال الزراعي ومصادر الأمن الغذائي في اليمن.

إلى ذلك اطلع رئيس جامعة صنعاء ومعه المدير التنفيذي لمؤسسة تنمية وإنتاج الحبوب وعميد كلية الزراعة الدكتور عادل الوشلي ورئيس الهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي الدكتور عبدالله العلفي على مركز الأصول الوراثية بالكلية والمعني بحفظ الأصول الوراثية النباتية والحيوانية من خلال تنفيذ عمليات علمية طويلة ومستمرة تشمل الاستكشاف والحصر والجمع والتوصيف والتقييم والحفظ لجميع الأصول الوراثية المحلية.

كما اطلعوا على نشاط المركز في تحسين وتطوير خبرات الكوادر الوطنية في مجالات التكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية وتحوير الصفات الوراثية للمحاصيل الإقتصادية وتنفيذ البرامج والبحوث التطبيقية وإسهام المركز في عقد ورش وندوات ومؤتمرات وشراكته مع المؤسسات والجهات ذات العلاقة والقطاع الخاص والمنظمات الدولية ومراكز الأبحاث.

وتفقد الدكتور القاسم عباس وأحمد الخالد والدكتور الوشلي والدكتور العلفي وعدد من الأكاديميين في الكلية، مزرعة الكلية التي تنفذ فيها الحقول الإيضاحية لمحاصيل الحبوب الغذائية المختلفة خاصة القمح والبقوليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *