المؤسسة تنفذ برنامج القرض الحسن للمزارعين في السهل التهامي لمشاريع الطاقة الشمسية والري المحسن

pcgdp: السهل التهامي

تحت شعار يد تحمي ويد تبني نفدت المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب برنامج القرض الحسن، للمزارعين في السهل التهامي لمشاريع منظومات الضخ بالطاقة الشمسية والري المحسن يناير 2020م.
اكد المدير العام التنفيذي للمؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب المهندس احمد خالد الخالد، إلى أن البرنامج يستهدف تمويل حوالي 130 مزارع في مديريات السهل التهامي بمبلغ 150 مليون ريال وفق آلية السداد على دفعتين خلال عامين بحيث تؤهل كل مديرية مستفيدة لان تكتفي ذاتيا من البذور لمحاصيل الحبوب المختلفة, الأمر الذي بدوره سيؤدي للحصول على انتاج بذور جيدة يمكن من خلالها زيادة انتاج الحبوب لدى المزارعين.
واوضح المدير العام التنفيذي بأن المشروع يهدف إلى تأهيل المزارعين في انتاج بذور الحبوب من خلال الإقراض بجزء من تكاليف منظومه الطاقه الشمسية وانابيب نقل المياة .
وفي التدشين الذي حضره مدير مديرية بني قيس محمد حسين الشهاري، ومدير عام الادارة العامة لتنمية للمجتمعات المنتجة بالمؤسسة المهندس أسامة الدمشقي.
وقال الدمشقي: سعيد جداً بأن ندشن برنامج تهامة الاقراضي لمزارعي الحبوب من مديرية بني قيس هذه المديرية الغنية بالأراضي الخصبة وبرجال الجبهة من المزارعين المبادرين، وبفضل الله نستكمل ما بدأناه من انشطة اقراضية وتنظيمية للمجتمعات المنتجة عبر ما تقدمه اليوم المؤسسة للمزارعين من قروض حسنة لتمويلهم بتقنيات منظومات الضخ بالطاقة الشمسية والري المحسن والتي نأمل أن تشكل دفعة قوية يتم من خلالها النهوض بواقع جمعية بني قيس التعاونية الزراعية لمنتجي الحبوب وبقية التعاونيات التي شكلت في مديريات السهل التهامي.

من جانبه أشار مدير مديرية بني قيس محمد حسين الشهاري، أن نشاط المؤسسة في تمويل المزارعين بالقرض الحسن من اجل انتاج الحبوب يعد رسالة قوية للشعب اليمني لكل قوى العدوان التي تحاول تركيع الشعب اليمني عبر استخدامها للورقة الاقتصادية والحصار، بان الشعب اليمني وكل مؤسساته اتجهت نحو الانتاج والبناء والتنمية.

وقال: أن القروض الحسنة البيضاء التي تقدمها المؤسسة ليس فيها أرباح وتعد هذه المشاريع والبرامج من ثمار ثورة 21 سبتمبر وتجسيدا لمشروع الشهيد الرئيس الصماد سلام الله عليه “يد تحمي ويد تبني”..مقدماً شكره للمؤسسة على نشاطها المستمر في دعم السهل التهامي.

على الصعيد ذاته أوضح مدير مديرية القناوص عبدالله احمد مهدي، أهمية الجهود التي تبذلها بلادنا في سبيل تحقيق الاكتفاء الذاتي، الذي يعد سلاحاً مهماً يجب الالتفات اليه ، وعلى وجه الخصوص الزراعة في تهامة التي تعد سلة اليمن الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *